كلمة جمعية أصدقاء البيئة

   
       

بسم الله الرحمن الرحيم

سمو الشيخ   حمود بن عبد الله آل خليفة       محافظ محافظة العاصمة ..راعي الحفل الكريم

سعادة الأستاذ خالد فخرو المدير العام لشئون البيئة بوزارة الدولة لشئون البلديات وشئون البيئة .. الذي تعرفه وتحبه جمعية أصدقاء البيئة منذ قبل إشهارها الرسمي

سعادة الأستاذ جاسم القصير مدير إدارة الثروة السمكية، عضو المجلس الاستشاري بجمعية أصدقاء البيئة

سعادة الأستاذ عبد الوهاب العسومي رئيس الاتحاد البحريني للألعاب الذهنية أحد أكبر الجهات الداعمة لجمعية أصدقاء البيئة، عضو المجلس الاستشاري بالجمعية

سعادة الأساتذة الأفاضل أعضاء المجلس البلدي

حضرات السادة والسيدات الأفاضل ممثلي الجمعيات الأهلية والحكومية والخاصة وممثلي الجهات الإعلامية

حضرات الضيوف الكرام

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الحمد لله الذي أعاننا على إماطة الأذى عن  طريق وموائل كائنات بحرية متنوعة في أعماق خليجنا العربي، كائنات تمتعنا بجمالها أو تغذينا ببروتينها أو تسهم في إنعاش الحياة في البحر والحفاظ على توازنه الحيوي.

 

جمعية أصدقاء البيئة ممثلة أولا في وحدة الغوص التي خططت لمشروع تنظيف الساحل العميق وأبلت بلاء حسنا في تنفيذه، وفي مجلس إدارتها الذي أشرف على المشروع من لحظاته الأولى وقدم دعمه الكامل لهذه الوحدة المتخصصة الفتية ضمن لجنة الحياة الفطرية بالجمعية، وأعضاء اللجان الإدارية والمتخصصة الأخرى الذين أسهموا في مراحل المشروع المختلفة ويقف عدد منهم معنا اليوم في مرحلة التنفيذ،

ممثلة في أعضائها العاملين، أعضائها الاستشاريين وأعضائها الطلبة وفي خولة المهندي رئيسة ومؤسسة  جمعية أصدقاء البيئة التي تخوض الآن جهادا مهما في طلب العلم في المملكة المتحدة  والتي كانت معنا في جميع مراحل المشروع،

 

  تحيي جمعية أصدقاء البيئة هذه الروح الوطنية والوعي البيئي لدى الجهات والأفراد المشاركين في مشروع تنظيف الساحل العميق والذي شارك فيه 12 من غواصي وبحارة أعضاء لجنة الغوص بجمعية أصدقاء البيئة بالتعاون مع إدارة الموانئ، جمعية الهلال الأحمر البحرينية، جوالة جامعة البحرين، مدرسة بوري الابتدائية للبنين وبتسهيلات ودعم من ستاندرد تشاترد بنك، فندق فرسان وقصر فرسان، شركة مدينة الخليج للتنظيفات، وبلدية المنامة

 

نشأت جمعية أصدقاء البيئة، ترعرعت ونشطت لأجل حماية البيئة رافعة شعارات بيئية ترددت في البحرين كلها أهما أن حماية البيئة مسئولية مشتركة وأن حماية البيئة واجب وطني، ووجودنا معا الآن هو تأكيد لإيماننا جميعا بأهمية المشاركة الإيجابية والعمل معا.

 

والآن وبعد تدشين أولى حملات تنظيف الساحل العميق بنجاح نود أن ندعوا شركائنا في الحملة إلى ورشة مصغرة في أقرب فرصة ممكنة نناقش فيها أهم مخرجات الحملة والخطوات التالية الضرورية للحفاظ على ما أنجزناه وللانطلاق منه إلى مشاريع متكاملة تسهم في حماية بيئتنا والحفاظ على تنوعها الحيوي وصون مواردها الطبيعية.

 

راعي الحفل الكريم .. الجهات الداعمة والمساهمة ..  حضورنا الكرام  ..

اسمحوا لنا أن نعبر  عن شكرنا وسعادتنا لمشاركتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

       
عودة