الجمعية العمومية للإتحاد العربي للشباب والبيئة

 

مثل نائب رئيس مجلس الإدارة الجمعية في الجمعية العمومية للإتحاد العربي للشباب والبيئة، وقد عقد الاجتماع في المركز الكشفي العربي الدولي بالقاهرة. حضر اجتماع الجمعية العمومية من أعضاء مجلس إدارة الإتحاد كل من الدكتور مجدي علام رئيس الإتحاد (من جمهورية مصر العربية)، الأستاذ علي بلان النائب الأول للرئيس (من الجمهورية العربية السورية)، الأستاذ داود سليمان الأحمد الأمين العام المساعد (من دولة الكويت)، الأستاذ يوسف علي الكاظم الأمين المالي (من دولة قطر)،والأستاذ خالد الشرباصي عضو مجلس الإدارة (من المملكة الأردنية الهاشمية). بالإضافة إلى ممثلين عن الجمعيات الأهلية الأعضاء بالاتحاد من كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين, دولة فلسطين والجماهيرية العربية الليبية.

       

وقد تم خلال الاجتماع مناقشة كل من تقرير بأنشطة الاتحاد العربي للشباب والبيئة في الفترة السابقة إذ تحدث كل من الدكتور مجدي علام رئيس الاتحاد عن أنشطة الإتحاد ككل بينما تحدث كل من السيد خالد الشرباصي عن أنشطة المكتب الإقليمي لدول البحر الأحمر والسيد يوسف علي الكاظم عن أنشطة المكتب الإقليمي لدول الخليج العربي، كما تم خلال الجمعية العمومية مناقشة التقرير المالي لمصروفات الاتحاد عن الفترة السابقة، التقرير الإداري للاتحاد، مناقشة خطة الاتحاد للفترة 2002 إلى 2003، التصديق على عضوية الدول الجديدة في الإتحاد. كما تم مناقشة الاقتراحات التي تقدم بها الأستاذ داود سليمان الأحمد من دولة الكويت ومن أهمها عقد اتفاقيات مشتركة مع الاتحادات العربية (الاتحاد العربي لنوادي العلوم والشباب، الاتحاد العربي لبيوت الشباب، المنظمة الكشفية العربية، ومنظمة المرشدات العربية) للاستفادة من برامج هذه الجهات، وعقد المؤتمرات الشبابية البيئية والتي تستهدف الشباب العربي من طلاب المدارس الثانوية بحضور المختصين كمراقبين. وقد تقدم ممثل جمعية أصدقاء البيئة بمملكة البحرين بعدد من الاقتراحات اشتملت على أولا أن يكون للإتحاد العربي تمثيل في المناسبات الدولية على غرار قمة الأرض في جوهانسبرج أو على الأقل يسعى الاتحاد في تيسير اشتراك الجمعيات الأهلية أعضاء الاتحاد في المحافل الدولية، أن تشكل الجمعيات الأهلية أعضاء الإتحاد مكتب محلي للاتحاد في دولها وتكون هي المنسق بين الاتحاد والجمعيات الأهلية الأخرى، أن يتم إصدار تقويم سنوي بأنشطة الاتحاد الثابتة بحيث تزود الجمعيات الأهلية الأعضاء الاتحاد بأنشطتها خلال السنة القادمة حتى يتسنى للأعضاء تعديل جدول أعمالها حسب الفعاليات، وأخيرا شدد ممثل جمعية أصدقاء البيئة على أهمية التفريق بين الجمعيات الأهلية التطوعية البحتة والجمعيات أو الهيئات التي تتلقى دعم مباشر من حكوماتها حيث يجب على الإتحاد مد يد العون والمساعدة إلى هذه الجمعيات الأهلية ومساعدتها في تنفيذ وتحقيق أهدافها. أما النائب الثاني لرئيس الاتحاد الأستاذ علي بلان فقد ذكر أن على مجلس الإدارة أن يقرر بشأن أعضاء المجلس الذين تكرر غيابهم عن حضور اجتماعات المجلس، وقد رحب بالاقتراحات التي تقدم بها ممثل مملكة البحرين متمثلة في تسمية فعاليات أهلية باسم الاتحاد العربي، وأن يكون هناك معاملة خاصة ودعم للجمعيات الأهلية التطوعية البحتة.

ومن القرارات التي تم التصديق عليها خلال الجمعية العمومية اعتماد مبلغ 50 دولار رسم اشتراك للجمعيات في الاتحاد، اعتماد عضوية كل من فلسطين وجمعية أصدقاء البيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، أركان سوس للبيئة من المملكة المغربية، نادي أصدقاء البيئة وجمعية أصدقاء البيئة في تونات من الجزائر. جمعية الشباب العربي وجمعية خط أخضر، جمعية شباب وبيئة من تونس، جمعية بلسم للعمل التطوعي، ومنظمة أنا سودان من السودان، وجمعية التمكين للتدريب والتنمية من اليمن. جمعية أشرق والمصرية للتنمية والبيئة من مصر. كما تم إقرار الاقتراحات التي تم طرحها خلال الاجتماع كمشروع عمل للسنة القادمة بجانب الموافقة على منح مجلس الإدارة صلاحية تكوين لجان تساعده في تسيير أعماله.

عودة