Back                                                                                                                                            الصفحة الرئيسة

 

الديوان الأميري

 

 

 

الدكتور أبوبكر محمد إبراهيم أخصائي المختبر البيطري بالديوان الأميري.

 

تم التركيز على تأثر الجمال نتيجة تناول مواد غريبة سجلت في أجسام الجمال من أهمها الأكياس البلاستيكية.

 

ففي مداخلته التي دعمت بصور تشريحية وصور لبعض نماذج لما وجد في جسم الحيوانات، بين الدكتور أبو بكر أن هناك العديد من حالات وجود أجسام غريبة في أجسام الجمال، منها المواد البلاستيكية ومنها الأكياس، الأجسام المعدنية، الأسلاك، الحبال، الملابس والخيش. وقد وجدت هذه المواد في أمعاء الجمال من مختلف الأعمار الصغار منها والكبار على حد سواء وهي أما جسم مفرد أو خليط من هذه المواد. وقد وجد أن الجمال التي تعاني من هذه المشكلة هي أما أنها ترعى بمفردها دون أي رقيب أو أنها كانت تعاني من الجوع أثناء اجتيازها منطقة وسخة أو مكب للنفايات. فالحيوانات التي تعاني من نقص الغذاء أو في فترات الجفاف وقلة الموارد الطبيعية تبدأ الحيوانات في أكل كل ما تصادفه من مواد غريبة.

تأثير هذه المواد يختلف باختلاف المواد فهي قد تسبب التصادم بين الحيوانات، عسر الهضم، الهزال، والموت. وتكمن المشكلة في صعوبة تجنب الأجسام الغريبة بطريقة طبيعية.

وقد بين الدكتور أبو بكر إبراهيم أن مشكلة الأجسام الغريبة في أجسام الحيوانات تعد مشكلة كبيرة في البحرين وخصوصا للجمال. ففي دراسة بسيطة أجريت بين عام 1989 إلى عام 1993 وجد أن بين 5 إلى 19 جمل قد قضت نتيجة لتناولها أجسام غريبة وبسبب الأكياس البلاستيكية على وجه التحديد.

كما أن الأكياس البلاستيكية قد تحتوي على مادة toxic  السامة التي تؤثر على الجمال.    

وفي الختام أوضح الدكتور أبو بكر أنه يمكن التخفيف من المشكلة بإيجاد حل لإدارة النفايات البلاستيكية والأكياس على وجه الخصوص.

 

إعداد محمد كاظم محسن

الصورة :  لينا الحسيني