Back                                                                                                                                                           الصفحة الرئيسة

 

شئون البيئة

 

 

 

 

 

عبد المحسن المحمود رئيس قسم إدارة النفايات بشئون  البيئة بوزارة الدولة لشئون البلديات وشئون البيئة

 

بين أن المنتجات البلاستيكية عامة والأكياس البلاستيكية خاصة تشكل جزء لا بأس به من المخلفات المنزلية وغيرها في المجتمع  وذلك بسبب السلوكيات الخاطئة ، والتي تشكل مشكلة بيئية على المدى البعيد فهي لا تتحلل عضويا مما يجعلها هاجسا لشئون البيئة حول الإدارة السليمة للمخلفات و على الناحية الجمالية لبلد سياحي بشكل خاص لما  تضيفه من سوء في المنظر العام للمتنزهات والشوارع.

 

 

مبينا الآثار البيئية الناتجة عن أكياس عديد الايثيلين

 

 

 

·        تلوث الهواء بالغازات السامة في حالة حرق الأكياس البلاستيكية.

·        تشويه الناحية الجمالية للبلدان السياحية ( تطاير الأكياس- تعلقها بالأشجار والأسوار ).

·        تسبب فناء العديد من الحيوانات البحرية و البرية خاصة الحيتان والفقمات والسلاحف البحرية والدلافين والجمال.

·        صعوبة التخلص منها في المدافن نتيجة لعدم تحللها بيولوجيا.

 

 

الإجراءات التي قامت بها شئون البيئة

 

1.  تشكيل لجنة عليا مشتركة مع وزارة التجارة والصناعة لاقتراح الحلول الكفيلة بالتقليل من الآثار الضارة لمادة عديد الايثيلين المستخدمة في تصنيع  الأكياس.

2.  عقدت هذه اللجنة عدة اجتماعات تنسيقية وقامت بزيارات ميدانية للمصانع  الوطنية

3.    طلبت هذه اللجنة المعلومات التالية من المصانع.

·        الطاقة الإنتاجية للمصانع فيما يتعلق بهذه النوعية من الأكياس

 

 

 

 

 

 

 

·        إمكانية إعادة  تدوير هذا المنتج لدى المصانع.

 

·        إمكانية إنتاج نوعية أخرى قابلة للتحلل عضويا بنفس التقنية المتوفرة حاليا لدى المصانع أو تقنية حديثة.

 

·        الحلول والبدائل التي يراها أصحاب المصانع لحل هذه المشكلة.

·        ما يسوق

 

 

الاستنتاج

يتراوح الإنتاج بين 15-250 طن شهريا.

 معظم التسويق محليا وهناك عجز في إنتاج هذه الأنواع من الأكياس.

سمك الأكياس المصنعة يتراوح بين 16-90 ميكرون.

معظم المصانع تستطيع تدوير نفايات أكياس عديد الايثيلين المتخلفة من المصانع نفسها وليست نفايات الأكياس الملوثة بالقمامة حيث أنها تتطلب استثمار جديد وعمليات صناعية جديدة

تستطيع بعض المصانع التحول إلى إنتاج الأكياس القابلة للتحلل البيولوجي مع زيادة في كلفة التصنيع بنسبة 40 %

معظم المصانع ترى أن حل هذه المشكلة يندرج تحت

تعزيز دور التوعية

تعزيز دور البلدية في عملية فصل و تدوير الأكياس المستخدمة

سن تشريعات مناسبة

 

التوصيات

1-    تعزيز دور التوعية البيئية في حل المشكلة مع إدخال هذه البرامج في مناهج التدريس وخاصة الناشئة.

2-  تعزيز دور البلدية في إنشاء مشروع إعادة تدوير أكياس عديد الايثيلين عن طريق فرض ضريبة بيئية تساهم في إنشاء المشروع.

3-  التوقف عن إنتاج الأكياس ذات الحجم المتوسط والصغير و الاكتفاء بإنتاج الأكياس ذات الحجم الكبير حيث سيؤدى هذا التوجه إلى تقليل من إنتاج الأكياس البلاستيكية بنسبة 60%.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4-    تشجيع المواطنين على التخلص السليم من هذه الأكياس عن طريق إعادة استخدام هذه الأكياس عدة مرات.

5-    التحول التدريجي إلى استخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل البيولوجي.

6-  الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في التحول التدريجي إلى استخدام  الأكياس الورقية والأكياس المصنوعة من القماش.