Back                                                                                                                                                   الصفحة الرئيسة   

توصيات الندوة

 

 

 

 

(1)   الأسلوب العملي الذي سلكه أصدقاء البيئة الالكترونيون للتعامل مع المشكلة على مدى السنة الماضية هو اتباع المبدأين البيئيين الأساسيين التقليل وإعادة الاستعمال (The 2 R’s )

على النحو التالي:

التقليل

ü رفض أخذ الأكياس البلاستيكية من البائع عندما تستطيع حمل المشتريات بيدك (المشتريات قليلة)

ü إذا كانت المشتريات أكثر من أن تحمل باليد وكان كيس واحد يكفيها جميعا فلا تأخذ اثنين

ü تقليل عدد مرات التسوق, فكل تسوق يعني أكياسا جديدة. فبدلا من التسوق ثلاث مرات في الأسبوع, تسوق مرة واحدة (في ذلك تقليل لحجم تلوث الهواء الناتج من عوادم السيارات كذلك)

ü الشراءيات الكثيرة (كماشلة الشهر), يمكن أخذها إلى السيارة باستخدام عربات التسوق ثم تفريغ محتواها في صناديق كرتونية تستطيع الحصول عليها من السوبرماركت, أو يمكنك وضعها مباشرة في صندوق السيارة

ü عندما تضطر لاستعمال الأكياس البلاستيكية, أو الأغذية الملفوفة بالنايلون, حاول استخدام/اختيار الأقل تغليفا

 

v  تقليل حجم الشراءات هو حفاظ على البيئة كذلك

إعادة الاستعمال

ü عندما يكون لديك كيسا بلاستيكيا في يدك, احرص على إعادة استعماله أكبر عدد من المرات بدلا من استخدام كيس جديد.

 

(2)  إعادة التصنيع غير موضوعة بعين الاعتبار في هذه المرحلة بسبب صعوبتها ولأنها ينتج عنها تلوث بيئي كذلك.

 

(3)  تنظيم حملة توعوية للباعة تحت شعار: لا تظهر كيس البلاستيك حتى يطلب منك, واسأل قبل أن تعطيه للمشتري: هل أنت بحاجته؟

 

(4)     حملات توعوية لطلاب المدارس للتعريف بالمشكلة وأفضل الوسائل للتعامل معها.

 

(5)     فرض مبلغ بسيط عن كل كيس بلاستيكي.

 

(6)  إيجاد البديل الأفضل للأكياس البلاستيكية بأقل تأثير سيئ على البيئة وبأكبر قدر ممكن من التأييد من الجهات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات الخاصة هو الحل الأمثل للمشكلة.

 

(7)  بالنسبة لبعض استعملات البلاسيك التي لا يمكن الاستغناء عنها, فإن الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل قد تكون حلا يستحق الدراسة.

 

(8)  دراسة تقييم الدورة الحياتية ( life cycle assessment) للكيس البلاستيكي غير القابل للتحلل, الكيس البلاستيكي القابل للتحلل, الكيس القماشي وغيره من البدائل.

 

(9)  الندوة تعد بداية جيدة, يجب إتباعها بتشكيل لجنة تفعيل توصيات الندوة بإيجاد البديل وتحمل مسئولية تطبيقه تشترك فيها الجهات المشاركة وبعض الجهات الأخرى ذات العلاقة التي لم تشارك في الندوة.

 

(10)      أطراف جديدة يجب دعوتها للجنة تفعيل توصيات الندوة مثل: وزارة الصحة - غرفة صناعة وتجارة البحرين - شئون البلديات -  جمعية  حماية المستهلك – وزارة التربية والتعليم .

 

(11)      الحرص على وجود الدعم الإعلامي لما يتم الاتفاق عليه من خطوات عملية لحل المشكلة.