السياحة البيئة

 

ضمن ندوة الحياة الفطرية , قدم الدكتور سعيد عبدالله مدير الريم للاستشارات البيئية محاضرة بعنوان: السياحة البيئة.  ومن ضمن العبارات المؤثرة التي قدمها الدكتور كانت:

q                       يجب ألا نفرط في حوارنا كتراث طبيعي عالمي

موضحا أن أهمية جزر حوار البيئية تكمن في كونها موطنا لأنواع نادرة من الطيور عالميا, لا تعشش أو تفرخ إلا في أماكن قليلة من العالم أجمع ومن ضمنها جزر حوار, حيث تكون في حوار أكبر تجمع لهذه الأنواع من الطيور في العالم. فضلا عن أن بعض هذه الطيور  غير موجودة بتاتا في أي مكان آخر من العالم وبالتالي فجزر حوار هي موطن تفريخها الوحيد الذي لو هدد لانقرضت هذه الأنواع عالميا. كان ذلك من الأسباب التي أدت إلى إعلان جزر حوار كمحمية طبيعية عالمية. وبتوقيع البحرين على اتفاقية  رامسار العالمية للأراضي الرطبة والتي أدرجت من ضمنها جزر حوار , فقد توجهت أنظار العالم إلى جزر حوار كمراقب وكسائح بيئي. و في تعريفه للسياحة البيئية أوضح د.سعيد أنها التمتع بالبيئة دون التدخل في نظامها أو الإساءة لها.

 

q                       خليج سند: القلعة الأخيرة لأشجار القرم

في جواب على بعض الأسئلة المطروحة أوضح د. سعيد عبدالله أن أشجار القرم التي عاشت على فروعها, وجذورها وحولها مختلف الحيوات النباتية والحيوانية على مر الأزمان في البحرين والتي تعتبر المكان الضروري لتكاثر الربيان  وبعض الأسماك والحفاظ على بقائها, لم تعد موجودة طبيعيا في البحرين إلا في محمية خليج سند والتي أعلنت كمحمية في قرار صادر من الدولة في 1988. إلا أن وضع أشجار القرم بخليج سند  البيئي وأعدادها تتطلب المزيد من الاهتمام والعمل المنظم السريع قبل فوات الأوان.

 

 

 

 

 

خولة المهندي

فبراير 2001